الخميس، 3 يناير، 2013

معلومات عن قوة وأهمية خوذة الطيران في المقاتلات الجوية والطائرات

عدنا بحول الله وقوته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-أسرار خود طياري المقاتلات الجوية ؟
لايخفي عليكم بأن طياري المقاتلات الجويه يستعملون خوذ مخصصه لمقاتلاتهم أثناء الطيران بها منذ أيام الحرب العالمية الأولى ، ولكن السوال هو:
ماهو التطور الذي حصل لهذه الخوذ وهل تم الإهتمام بتطويرها أو تم إهمالها ؟
تتبعوا معي أحبتي في الله أنواع وأوجه التطوير الحاصل لهذه النوعيه من الخوذ الحربيه.
-أمريكا :
-نظام العرض المشترك للخوذة - JHMCS - Joint Helmet Mounted Cueing System:
خوذة أل JHMCS هي حاليا في مرحله الإنتاج ، وهي تعمل حاليا مع مقاتلات الولايات المتحدة . وهذه الخوذة توفر درجة عالية من الدقة للطيارين حسب مبدأ "أول نظرة تساوي أول رمية" وتزودهم بقدرات الإشتباك خارج مدى الرؤية . خوذة ألJHMCS تمكن الطيار من تصويب أسلحة مقاتلة بدقة عالية ومباشرة على طائرة العدو حتى أثناء أدائه لمناورات عالية وسريعة بمقاتلته. الطيار يحتاج فقط إلى أن يوجه خوذته بآتجاه الهدف وكمبيوتر المقاتلة سيقوم بتوجيه الأسلحة إلى الجهه التي ينظر لها الطيار. ويمكن للطيار آستخدام الخوذة بدقة عالية لمهاجمه ,حيث أن من مميزات هذه الخوذة قدرتها علي عرض جميع المعلومات من رادار وكمبيوتر الطائره علي الخوذة ، مما ستتيح للطيار حريه تحريك رأسه في جميع الإتجاهات بدلا من التركيز على آتجاه واحد والنظر إلى الشاشات في قمرته للحصول على المعلومات.
وقد تم تصميم هذه الخوذة لتعمل مع مقاتلات الإف- 16 والإف- 15 والإف - 18
باكستان والمغرب طلبت هذه الخوذة مع صفقه الأف- 16 المشتراة حديثا...



-نظام العرض المحمول للخوذة - Helmet Mounted Display System (HMDS):
خوذة أل HMDS توفر قدرة التصوير المتواصل ( الفيديو ) في مجال التصوير في النهار أو الليل بمختلف الظروف الجوية بدقة لإعطاء الطيار قدرات لم يسبق لها مثيل للإحساس بما يجري حوله وتمنحه القدرة التكتيكية أيضا لتتبع التدقيق للأهداف والقدرة على معالجة المعلومات لمقاتله الأف - 35, وتتيح له كذلك قدرة التعامل مع الأهداف الأرضية والجوية عن طريق النظر لها حيث سيقوم كمبيوتر المقاتلة بتوجيه الأسلحه لهذه الأهداف بمجرد النظر إليها سواء كانت المهمة أثناء النهار أو الليل ، وقد قامت بتطويرها شركة روكويل كولينز وفيشون سستمز الأمريكيتين بالتعاون مع شركة إلبيت الإسرائيلية والتي تعتبر الرائدة عالميا في هذا المجال .



-تركيا:
-خوذةAselsan AVCI:
تم تصميم هذه الخوذة التركية من قبل شركة اسيلسان التركية آعتمادا على تكنولوجيا خوذة JHMCS الأمريكية لتعمل على مقاتلات الأف- 16 التركية ، ومن مميزات هذه الخوذة أنه يمكن آستعمالها أيضا مع الهليوكوبترات.

-الهند:
-خوذة النظر الأعلى - topsight-I helment:
قامت الهند بالتعاون مع شركه Thales الأوروبية بإنتاج خوذة إعتمادا على تكنولوجيا الشركة الأوروبية لها القدرة على عرض المعلومات للطيار على الخوذة نفسها والقدرة على توجيه الأسلحة إلى الهدف بمجرد تحريك الطيار رأسه إلى جهه الهدف ، وهي تعمل حاليا مع مقاتلات الميغ - 29 كي الروسية والتي آشترتها البحرية الهندية, وتخطط الهند لآستعمال هذه الخوذة مع مقاتلات الميراج 2000 والسوخوي - 30 التي تخدم بسلاح الجو الهندي.





-فرنسا:
-خوذه النظر الأعلى-Sextant Avionique TopSight-E:
وهي خوذة تم تصميمها من قبل شركه Sextant Avionique الفرنسية ، شركة Thales حاليا لمقاتلة الرافال الفرنسية وهي تعمل بنفس مبدأ الخوذ السابقه ولها تصميم مستقبلي.



-إسرائيل( أسأل الله عز وجل أن لا يُمَكِّنَ لهم):
-خوذة العرض والنظر من الجيل الثالث - Elbit GEN III Display And Sight Helmet (DASH) :
وهي إمتداد للخوذ الأولية من الجيل الأول والثاني والتي قامت إسرائيل بصنعها خلال الثمانينات وأدخلتها الخدمة بمقاتلاتها من طراز إف - 16 وإف - 15 ، ويمكن إستعمالها أيضا على مقاتلات الإف - 18 الأمريكية وقد صممتها إسرائيل بغرض تسويقها إلى الدول الأخرى التي تمتلك المقاتلات الأمريكية وقد قامت أيضا بتسويقها وتركيبها على مقاتلات إف - 5 الأمريكيه وميغ-21 الروسية.

-السويد:
-خوذة الكوبرا - Cobra HMD helmet:
وهي الخوذة المستعملة بمقاتلة الجريبين السويدية والتي تم تطويرها بالتعاون مع شركة BAE Systems البريطانية وشركة Denel Optronics الجنوب أفريقية وشركة Saab السويدية وتم بيعها إلى القوات الجوية الجنوب أفريقية لتستعملها مع مقاتلات الجريبن التي تملكها.



-جنوب أفريقيا:
وهي تستعمل نبضات ضوئية كي تتبع حركة رأس الطيار وتوجه الأسلحة إلى الهدف وهي تعمل بنفس مبدأ الخوذ السابقة.
-خوذة رامي السهام - Archer helmet mounted display :



-الصين:
-خوذة تي كي - 14 - TK-14 helmet:
وهي تعتمد في عملها على التكنولوجيا الروسية المستعملة في خوذ طياري الميغ والسوخوي الروسيين وهي تتفوق على الخوذ الروسية من حيث المميزات والقدرات وتم تصميمها أيضا لتعمل مع صاروخ الجو - جو قصير المدي الصيني PL-9C





-روسيا:
-خوذة ASP-PVD-21 HMS :
هذه الخوذة لها القدرة على توجيه الباحث الحراري لصواريخ جو - جو قصيرة المدى روسية من نوع AA-11 Archer وجهاز التتبع الحراري والرادار الروسية إلى مجال نظر الطيار وهي مستعملة في مقاتلات الميغ - 29 والسوخوي - 27 وأعطت هذه المقاتلات قدرات مميزة في مجال القتال الجوي المتلاحم وأصبحت هذه الخوذة من الأوسع إنتشارا في العالم نظرا لمبيعات مقاتلات الميغ والسوخوي.
طبعا لو عملنا مقارنة بسيطة لوجدنا أن الروس متخلفين في هذا المجال حيث لم يركزوا على تطوير خوذة تتفوق في قدراتها على الخوذ الغربية أو حتى الصينيه.



آنتهى ...
ومن لديه إضافة أو تعليق فلا يبخل علينا وليتفضل مشكورا وجزاااه الله خير الجزاااء
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
واظبوا عليها تفلحوا...
أحبكم في الله
وسنعود بإذن الله

ليست هناك تعليقات: